المصلي : المغرب يساهم في خلق أجندة دولية في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني

المصلي : المغرب يساهم في خلق أجندة دولية في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني

أكدت كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، السيدة جميلة المصلي، في اجتماع المجلس الاداري لمكتب تنمية التعاون صباح يوم الجمعة (26 يوليوز 2019)، أن هناك حركية عالمية في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، والمغرب من الدول التي تساهم بفعالية في خلق أجندة دولية في هذا الصدد، وهو مبعث للفخر والاعتزاز.

وأوضحت أن القطاع التعاوني الذي أصبحت له اليوم رهانات جديدة، أضحى يشكل جزءا أساسيا من منظومة الاقتصاد الاجتماعي والتضامني, وأضافت أنه لم يعد هما على المستوى الوطني وعلى مستوى السياسات الحكومية فقط، مبرزة أن هناك التقائية حول هذا الاقتصاد على المستوى الدولي.

وقالت السيدة المصلي بأن هذا الاجتماع، يأتي على إثر مصادقة مجلس النواب على مشروع القانون المرتبط بمزاولة أنشطة الصناعة التقليدية، مشددة على أهميته، لأن الصناعة التقليدية تشكل مكونا رئيسيا في المجال التعاوني. وأي تطوير ونهوض بمنظومتها سيكون له تأثير مباشر على القطاع التعاوني.

وشددت السيدة كاتبة الدولة، على أن من خصوصيات هذا القطاع وجود كثرة المتدخلين، وآلية الحكامة كفيلة بتنظيم الالتقائية بين هؤلاء المتدخلين.