إناكرافت 2019.. الصناعة التقليدية واجهة متميزة للدبلوماسية الثقافية المغربية في إندونيسيا (جميلة المصلي)

إناكرافت 2019.. الصناعة التقليدية واجهة متميزة للدبلوماسية الثقافية المغربية في إندونيسيا (جميلة المصلي)

أكدت كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، السيدة جميلة المصلي، أن درر الصناعة التقليدية المغربية المعروضة في جاكرتا في إطار المعرض الدولي للصناعة التقليدية “إيناكرفت 2019” (24-28 أبريل) تمثل واجهة متميزة للدبلوماسية الثقافية المغربية في إندونيسيا.

وقالت السيدة المصلي، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، بمناسبة مشاركتها في الدورة الـ21 للمعرض الدولي “إناكرافت” في إندونيسيا، إنه “إلى جانب بعدها الفني الراقي، فإن الصناعة التقليدية المغربية تعد واجهة مثلى للدبلوماسية الثقافية للمملكة في إندونيسيا التي تسهم في تثمين التراث غير المادي للمملكة في الخارج”.

وأشادت المسؤولة الحكومية بالمعلمين الكبار المغاربة الذين يشاركون في هذه التظاهرة الثقافية من خلال منتجات ومواد تتميز بأصالتها وحمولتها الثقافية الغنية وجمالها والتي تعكس خبرة متوارثة وإبداع متجدد.

وأضافت أن المشاركة في هذا المعرض الدولي تسمح للصناع التقليديين المغاربة باستكشاف أسواق جديدة من أجل تصدير منتجاتهم، منوهة بالمبادرات والمعارض التي تنظمها “دار الصانع” لهذا الغرض، وخاصة في السوق الآسيوية.

وأبرزت السيدة المصلي أنه “بفضل برامج دار الصانع، تمكن كبار المعلمين المغاربة من عرض منتجاتهم في الأسواق الصاعدة والواعدة للغاية في آسيا، القارة التي تتوفر على أكبر طلب فيما يهم الاستهلاك في العالم”، مشيرة إلى تنظيم معرض سابق في الهند، ثاني أكبر بلد من حيث عدد السكان ب 1,3 مليار نسمة.

وذكرت أن الصناعة التقليدية المغربية عززت حضورها بشكل متزايد في السوق الآسيوي بما في ذلك البلدان الخليجية، مشيرة إلى أن قيمة صادرات الصناعة التقليدية إلى اليابان بلغت ما يقارب 11 مليون درهم خلال سنتي 2017 و 2018.

وأضافت أن البعد الجغرافي لم يعد يشكل، كما كان في السابق، عائقا أمام ولوج الصناعة التقليدية المغربية إلى أسواق جديدة في قارات أخرى.

وأوضحت السيدة المصلي أن “تأثير عامل البعد الجغرافي أصبح نسبيا، ويطرح بشكل خاص على مستوى كلفة الشحن التي يكون لها أثر في رفع الأسعار، خاصة بالنسبة للتصدير المعتمد على التجارة الالكترونية”، مشيرة على سبيل المثال إلى ارتفاع ملحوظ في صادرات منتجات الصناعة التقليدية إلى الولايات المتحدة الأمريكية ب 32 في المائة في 2018 مقارنة مع السنة قبلها.

وبخصوص استراتيجيات التسويق، دعت السيدة المصلي إلى إنجاز دراسة مدققة حول الخصائص والحاجيات الخاصة للبلدان المستهدفة للظفر بجزء من الطلب على الاستهلاك في هذه الأسواق.

وأبرزت أن “رواج منتجات الصناعة التقليدية في أي بلد يتوقف على نمط العيش وأذواق المستهلكين في تلك البلاد، وأن دور مثل هذه التظاهرات الكبرى هو جس نبض المستهلك أولا من خلال تعريفه بالمنتجات التقليدية المغربية، والسماح له باكتشافها والتعرف عن مزياها”، مضيفة أنه حين تتظافر كل هذه العوامل المناسبة سوف تنتعش صادرات الصناعة التقليدية المغربية إليها بشكل تدريجي.

ولم يفت السيدة المصلي التأكيد على أن التكوين المستمر للصناع التقليديين يعتبر عنصرا أساسيا لتقوية تنافسية مقاولة الصناعة التقليدية، من خلال تكييف وتطوير كفاءاتهم، بما يتماشى مع التطورات التكنولوجية والأساليب الحديثة للإنتاج والتسويق والتنظيم.

وأضافت أنه بفضل هذا التكوين، يمكن للحرفيين تحسين دخلهم من خلال تأهيل كفاءاتهم المهنية ومنحهم قدرة التغلب على الصعوبات التي تعترض حياتهم المهنية، وبالتالي تمكينهم من تحسين ظروف العمل والإنتاج والرقي بوضعيتهم المهنية والاجتماعية.

وكان الرئيس الإندونيسي، جوكو ويدودو، قام يوم الأربعاء، رفقة السيدة المصلي بتدشين الجناح المغربي “حرف المغرب” بحضور سفير المغرب في إندونيسيا، وديع بنعبد الله.

ومن شأن مشاركة المغرب في “إنكرافت 2019” أن تسهم في تعزيز العلاقات بين البلدين بشكل أكبر، وخاصة في مجال الصناعة التقليدية، وتشجيع منتجات ومواد الصناعة التقليدية المغربية في ولوج أسواق جديدة، إلى جانب إتاحة الإمكانية للجمهور الإندونيسي لاكتشاف إبداع الصناع التقليديين المغاربة، الحاملين لخبرة متجذرة.

ويثمن جناح “حرف المغرب”، الذي يمتد على مساحة 216 مترا مربعا، من خلال أروقته المتعددة، منتجات الصناعة التقليدية في مختلف المهن، وخاصة الخشب والطرز والنحاس والفخار والملابس التقليدية.

ويشارك في هذا المعرض السنوي حوالي 1400 عارض، والذي يعكس الاتجاهات الحالية في قطاع الصناعة التقليدية وتطورها الدائم بهدف التأقلم المستمر مع دينامية واتجاهات الأسواق الدولية، وخاصة ما يتعلق بعادات المستهلك، والديكور والرفاه.

(أجرت الحديث: نادية الأحمر)
جاكرتا 26 أبريل 2019 (ومع )