وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي كتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي

المعارض الجهوية    أ  

  تسويق منتجات التعاونيات عبر المعارض الجهوية للاقتصاد الاجتماعي والتضامني

 

 تنظيم المعارض الجهوية للاقتصاد الاجتماعي والتضامني يأتي لينخرط في تطوير المنظومة الجهوية التي يكون لها الأثر الإيجابي في الدفع بالتنمية عبر دعم حركية النسيج التنموي المحلي المتمثل خاصة في التعاونيات والجمعيات التي تنتمي للجهة، ويأتي كذلك ليترجم استراتيجيه الوزارة لتفعيل الإستراتيجية الوطنية للنهوض بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني في مختلف جهات المملكة، وذلك بالمساهمة في الرفع من دخل الفئات الواسعة من صغار المنتجين وتحسين ظروف عيشهم وإدماج العديد من الفئات في سوق الشغل  خصوصا المرأة بالوسط القروي والشباب العاطل من حاملي الشهادات وغيرهم.

في هذا الصدد تم تنظيم تسع معارض جهوية وإقليمية بمشاركة ما يفوق 2000 تعاونية وجمعية بكل من الجهات التالية :

 جهة سوس-  ماسة - درعة بمدينة أكادير
 جهة دكالة - عبدة بمدينة الجديدة
 جهة الأقاليم الجنوبية بمدينة العيون
 جهة طنجة - تطوان بمدينة طنجة
 جهة مكناس - تافيلالت بمدينة مكناس
 جهة وادي الذهب - لكويرة بمدينة الداخلة
 إقليم خريبكة
 جهة الشاوية ورديغة بمدينة سطات
 الجهة الشرقية بمدينة وجدة.

الأهداف المتوخاة من تنظيم المعارض الجهوية :


1. العمل من أجل تجارة القرب من خلال التشجيع على الشراء التضامني؛
2. التحسيس بمشاريع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني في الجهة؛
3. خلق فضاء للحوار والشراكة بين مختلف مكونات الاقتصاد الاجتماعي في الجهة؛
4. التحسيس بمفهوم وأهمية التجارة المنصفة؛
5. تطوير المنتوج التعاوني المحلي؛
6. تأطير وتكوين المتعاونين في ميادين : التسيير والتدبير التعاوني وكذا تقنيات التسويق.
 
وبموازاة مع أشغال المعارض سواء الوطنية أم الجهوية، فقد دأبت الوزارة على برمجة أيام تحسيسية حول اعتماد مقاربة التشبيك والشراكة، تهدف منه إلى :
 
• التحسيس بأهمية  الاقتصاد الاجتماعي  ودوره في تنظيم المنتجين البسطاء الذين يعتمدون على التشغيل الذاتي بتنظيم عملهم في إطار تعاضدي تكافلي وتعاوني، و المؤهلات الذاتية الكبيرة والمتنوعة التي تصب إجمالا في الرفع من مستوى عيش المواطنين في مختلف القطاعات وعلى امتداد التراب الوطني ؛
• تحديد الحاجيات والسعي إلى تلبيتها مع الوزارة المعنية والجهات المتدخلة عبر بلورة برامج تعاقدية إنمائية شاملة؛
• المساهمة في وضع إستراتيجية شمولية للتنمية المحلية و الجهوية والوطنية؛
• لعب دور المخاطب اتجاه السلطات العمومية والشركاء الوطنيين والدوليين ؛
• إيجاد فرص للشراكة والتضامن بين مختلف المكونات، من شأنه توحيد موارد وإمكانيات الأعضاء وتعضيد العلاقات والروابط بينهم مما يساعد على تحقيق الأهداف المشتركة ؛
• تزيد من فرص تنمية قدرات الأعضاء عن طريق التعاون وعلاقاتهم بالأطراف المختلفة في الشبكة؛
• خلق فرص واعدة لتنمية جمعيات تستطيع القيام بدور الوسيط مع الجهات الممولة وكذا المشاركة في وضع السياسة العامة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية  الوطنية ؛
• تفعيل دور الشبكة لتمكينها من اتخاذ مبادرات فعالة للدفع بعجلة التنمية من خلال تنسيق العمل الجماعي القائم علي التلاقي والتقاطع في الرؤية و المهام.
• التدريب على تقنيات المحاسبة الإدارية، والتسويق، وإدارة الجودة.
 
وبالإضافة إلى ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه في مجال التدريب فقد استفاد 1714 مستفيد من التكوين في مجالات التدريب على تقنيات المحاسبة الإدارية، التسويق، وإدارة الجودة.



السيدة كاتبة الدولة
أنـتــــــــــم

مقتــطـفـــــات
الشارة الوطنية للصناعة التقليدية المغربية : علامة للتميز...
النشرة البريدية

Ministère de l'Artisanat newsletter

S'abonner à la newsletter

لَقِّم المحتوى
الموقع الإلكتروني للبطحاء
التكوين في حرف الصناعة التقليدية - مركز التكوين و التأهيل في حرف الصناعة التقليدية البطحاء - فاس
كلمات المفاتيح

Votre navigateur est obsolte ou encore ne supporte pas le HTML5 !