ساجد والمصلي يفتتحان معرض الزربية بالرباط في دورته الثالثة

ساجد والمصلي يفتتحان معرض الزربية بالرباط في دورته الثالثة

قال وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي السيد محمد ساجد، اليوم الخميس بالرباط، إن الاقبال على الصناعة التقليدية المغربية يعرف طفرة على الصعيد العالمي. وأكد السيد ساجد في تصريح للصحافة خلال الافتتاح الرسمي للدورة الثالثة لمعرض الزربية أن الاقبال على الصناعة التقليدية المغربية يعرف طفرة على الصعيد العالمي، وهو ما يعكسه التطور المطرد لرقم المعاملات على المستوى الخارجي، وذلك بفضل مهارة الصناع المحليين وتأقلمهم مع حاجيات السوق  وأضاف “نحن مسرورون بزيارتنا لهذا المعرض المتخصص في الزربية المغربية من كل جهات المملكة”، مضيفا أن عرض مختلف منتوجات الصناعة التقليدية يعكس تاريخ وطبيعة كل جهات المغرب.

من جهتها أوضحت كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي ، السيدة جميلة المصلي، أن هذه الدورة مناسبة لإبراز الغنى الذي يميز منتجات الصناعة التقليدية المغربية، مشيرة إلى أن المرأة المغربية منخرطة بقوة في صناعة الزربية. وأكدت السيدة المصلي أن دور القطاع الوصي يكمن في مواكبة وتشجيع الصناعة التقليدية والإسهام في تنميتها. بدوره أشار رئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة الرباط-سلا-القنيطرة، السيد عبد الرحيم الزمزمي، إلى أن الدورة الثالثة لمعرض الزربية، تعرف مشاركة هامة للتعاونيات بالمقارنة مع الدورات السابقة.

وتعد هذه التظاهرة، المنظمة في الفترة ما بين 28 دجنبر الماضي وسادس يناير الجاري من قبل غرفة الصناعة التقليدية لجهة الرباط سلا القنيطرة بشراكة مع وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، ودار الصانع ومجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، بمثابة واجهة ترويجية تمكن الزوار من اكتشاف مهارة “المعلمات” و”المعلمين” البارزين في هذا القطاع الذي يمثل تراثا غنيا برموز ثقافية تعكس التعدد الذي تزخر به مكونات الهوية المغربية.

ويتوخى هذا المعرض النهوض بالحرف التقليدية ذات الحمولة الثقافية وخاصة قطاع الزربية التقليدية الذي يعتبر قطاعا منتجا ومشغلا ومكونا ومحافظا على التراث.