دعم الإنتاج

يعتبر دعم الإنتاج من أولويات الوزارة في إطار تنفيد استراتيجيتها من أجل تنمية قطاع الصناعة التقليدية. فالإجرءات المتخذة في هذا الصدد تساهم في تأهيل القطاع عبر هيكلة النسيج الإنتاجي وتحديث أدوات الإنتاج بالإضافة إلى تطوير تنافسية منتوجات الصناعة التقليدية وتحسين ظروف عمل الصناع وكذا مداخيلهم. ويتم تنفيذ عمليات دعم الإنتاج في إطار البرامج التالية:

برنامج دور الصانعة

تعرف الصناعة التقليدية النسوية حضورا واسعا في كل جهات المملكة وتتميز مهارة النساء الحرفيات المغربيات المتجذرة في التاريخ بتنوعها واحتواءها لمجموعة من حرف الصناعة التقليدية التي تقوم على تحويل أبسط المواد إلى منتوجات ذات قيمة مضافة عالية. بالرغم من أهميتها وإمكانياتها القوية فإن الصناعة التقليدية النسوية القروية تواجه مجموعة من العراقيل قد تحول دون تنميتها وتثمين إمكانياتها.

ومن جهة أخرى، تبقى قدرة النساء الحرفيات في العالم القروي محدودة سواء على المستوى المادي أو المهني أو التدبيري لمواجهة التحديات المطروحة ولا يمكن لهذه الفئة لوحدها مواجهة هذه التحديات دون دعم تقني ومواكبة ملائمة على مستوى كل مراحل سلسلة قيمة المنتوج. و يمكن توفير هذا التأطير في إطار دور الصانعة كبنيات للقرب مخصصة لهذه الفئة من النساء تستجيب لاحتياجاتهم الخاصة.

فدور الصانعة تعد فضاء للإنتاج والعرض والتسويق والتكوين يوضع رهن إشارة تجمع حرفي نسوي على شكل جمعية أو تعاونية حرفية، ويتم إحداثها بالجماعات القروية التي تعرف تمركزا للنساء الحرفيات.

وبفضل هذه البنيات، تتوفر الصانعات التقليديات على فضاءات تمكنهم من:

  • التوفر على عنوان قار يمكن إدراجه في مختلف أدوات الاشهار والانعاش التجاري والسياحي

  • التوفر على فضاء ملائم للعمل الجماعي للإنتاج وتخزين وعرض المنتجات

  • الحصول على آليات ومعدات إنتاج لاستعمالها بشكل جماعي والتي تساهم في تحسين الانتاجية وجودة المنتوج مع توفير فضاء للاشتغال يستجيب لمعايير الصحة والنظافة

  • التوفر على فضاء للالتقاء والتبادل والتكوين من أجل الرفع من قدرة النساء الصانعات في مجالات تقنيات الإنتاج والتسيير والتسويق والتصميم.

ولذلك، فإن دور الصانعة تساهم في إدماج النساء القرويات في التنمية السوسيو- اقتصادية والحد من الهجرة القروية وكذا تحسين ظروف عيش الأسر بالعالم القروي وبالتالي الاستقلالية المالية للنساء بالعالم القروي عن طريق تحسين انتاجيتهن ودخلهن بطريقة مستدامة وبالتالي تحسين ظروف عيش أبنائهم وأسرهم.

مراكز الدعم التقني

يتميز النسيج الانتاجي بالصناعة التقليدية المغربية بهيمنة الوحدات الصغرى للإنتاج والتي لا تملك القدرة على اقتناء معدات تقنية لتحسين انتاجيتها. ومن أجل ذلك، قامت الوزارة ببلورة برنامج لمواكبة الصناع التقليديين الفرادى في مجال التنمية التكنولوجية لتحديث تقنيات الإنتاج، من خلال خلق مراكز للدعم التقني في مناطق تعرف تجمعا كبيرا للصناع التقليديين.

تعتبر مراكز الدعم التقني فضاءات للإنتاج والدعم التقني متخصصة في حرفة معينة تضم مجموعة من التجهيزات التقنية الجماعية لتوفير المساعدة التقنية والخدمات من أجل الاستجابة لاحتياجات الصناع خلال مختلف م0راحل الإنتاج وذلك عبر تحقيق الأهداف التالية:

  • وضع رهن إشارة الصناع التقليديين بشكل جماعي التقنيات اللازمة لتحسين ظروف اشتغالهم ومنتوجهم

  • دور الوسيط بين الصناع ومصادر الكفاءة الخارجية كالخبراء و المصممين وكذا الجامعات والمدارس العليا

  • خلق فضاء للتأهيل و اللتكوين المستمر والتبادل والتعاون بين الصناع التقليديين.

لذا فإن برنامج إحداث مراكز الدعم التقني يستجيب لحتمية تحسين القدرة الإنتاجية للصناع واستجابة منتوجات الصناعة التقليدية لمتطلبات السوف التي تعرف تغيرا مستمرا.

المنجزات

المدنعدد دار للصانعة
العيون1
الجديدة1
صفرو3
فاس1
السمارة1
كلميم1
طاطا2
طانطان1
الصويرة5
القلعة3
بنكرير3
أزيلال6
بني ملال7
الرشيدية4
مكناس2
افران6
الحاجب4
ميدلت2
ورزازات5
تزنيت2
وجدة2
بركان2
تاوريرت3
جرادة1
شفشاون5
طنجة4
أبي الجعد1
خريبكة1
أكادير1
فكيك2
العرائش1
زاكورة1
المجموع84
مركزالدعم التقنيالمدن
الصويرةمركز الدعم التقني للصياغة
بشيشاوة (سيدي المختار)مركز الدعم التقني للصياغة
تزنيتمركز الدعم التقني للصياغة
العيونمركز الدعم التقني للصياغة
كلميممركز الدعم التقني للصياغة
أسا الزاكمركز الدعم التقني للصياغة
فاسمركز الدعم التقني للدباغة
خنيفرةمركز الدعم التقني للدباغة
الرشيديةمركز الدعم التقني للأحجار الرخامية
آسفيمركز الدعم التقني للفخار
الصويرةمركز الدعم التقني للخشب
المجموع11