مؤشرات الحرف

مؤشرات العرض

رقم معاملات القطاع

مقارنة مع الهدف الاستراتيجي الذي حددته رؤية 2015، يتضح أن القطاع حقق فيما يخص رقم المعاملات الإجمالي، نسبة إنجاز تبلغ 94% منذ انطلاق تفعيل هذه الرؤية.

خلال سنة 2016، تم احتساب المؤشرات الاستراتيجية لقطاع الصناعة التقليدية ذات الحمولة الثقافية الخاصة بسنة 2015. وقد أبان القطاع مرة أخرى عن إمكانيات نمو مهمة، بتحقيقه لرقم معاملات إجمالي فاق 22.4 مليار درهم، مسجلا بذلك نسبة تطور بلغت 4.5% مقارنة مع سنة 2014.

عرف رقم المعاملات الإجمالي بين 2007 و 2015 ، تطورا مضطردا فاق التوقعات ، حيث بلغ متوسط معدل النمو السنوي %10.1 مقابل 9.9% المتوقع في إطار رؤية 2015

وقد كان للصناع الفرادى دورا أساسيا في تحقيق هذا الرقم، حيث ساهموا خلال 2015 بحصة بلغت 84% من مجموع رقم المعاملات.

تثطور رقم المعاملات الإجمالي بين 2007 و 2015

المقاولات الصغرى و المتوسطة

حققت المقاولات الصغرى و المتوسطة تطورا جيدا خلال الفترة الممتدة من 2007 إلى 2015 بمعدل نمو سنوي متوسط بلغ 14%. كما سجل رقم معاملات المقاولات الصغرى و المتوسطة زيادة بنسبة 8.7% مقارنة مع سنة 2014 ليصل إلى 3 560مليون درهم.

أيضا، فالمقاولات الصغرى و المتوسطة ارتفعت حصتها من رقم المعاملات بشكل تصاعدي، مقارنة مع السنوات الفارطة، لتصل إلى 16% خلال 2015.

تطور إنتاجية المقاولات الصغرى و المتوسطة بنسبة 54%

الصناع الفرادى بالوسط الحضري

خلال سنة 2015، حقق الصناع التقليديون الفرادى بالوسط الحضري رقم معاملات يناهز 16 435مليون درهم، حيث ساهمت هذه الفئة بحصة بلغت 73% من مجموع رقم المعاملات الإجمالي.وفيما يخص التطور الذي عرفه هؤلاء الفاعلين، فقد كان إيجابيا تمثل في نسبة نمو بلغت 3.5%، ومعدل نمو سنوي يوازي 9%.

تطور إنتاجية الصناع الحضريين بنسبة 78%

الصناع الفرادى بالوسط القروي

حقق الصناع الفرادى القرويون رقم معاملات يوازي 2 462 مليون درهم خلال سنة 2015.

كما سجل هؤلاء الفاعلين تطورا إيجابيا تمثل في نسبة نمو بلغت 4.9%، ليصل معدل النمو السنوي لهذه الفئة إلى 11% مقارنة مع سنة 2014.

تطور إنتاجية الصناع القرويين بنسبة 89%
توزيع رقم المعاملات حسب الفاعلين
تطور رقم المعاملات حسب الفاعلين ما بين 2007-2015
توزيع رقم المعاملات حسب الزبناء

خلال 2015، ارتفعت حصة السوق الخارجية من رقم المعاملات لتصل إلى 20%. و بالرغم من هذا الانتعاش المتواصل، تبقى السوق الداخلية الزبون الرئيسي للصناعة التقليدية المغربية، حيث حققت المبيعات الداخلية حصة 80% من رقم المعاملات الإجمالي.

القيمة المضافة

نفس المنحى الإيجابي سجلته القيمة المضافة، فالقطاع حقق 13.3 مليار درهم كقيمة مضافة خلال 2015، ما يوضح أنها تجاوزت الهدف المسطر في إطار رؤية 2015 بنسبة 73 %.

+6.9 مليار درهم في القيمة المضافة للقطاع

+4 مليار درهم كهدف مسطر في رؤية 2015

تطور القيمة المضافة بالقطاع

التشغيل بالقطاع

2.2 % هو معدل النمو السنوي المتوسط للتشغيل خلال الفترة 2007-2015

و موازاة مع النمو الذي عرفه رقم المعاملات، تطور التشغيل بدوره بنسبة 1.6 % خلال 2015 مقارنة بسنة 2014، حيث وصلت أعداد العاملين بالقطاع إلى أزيد من 000412 صانع و صانعة، الشيء الذي يشير إلى تحقيقه زيادة هامة في الإنتاجية

ملحوظة : للمزيد من التفاصيل، الرجوع إلى 10 نشرات من إصدار” بانوراما الصناعة التقليدية

التشغيل بقطاع الصناعة التقليدية

صادرات الصناعة التقليدية

صادرات منتوجات الصناعة التقليدية تسجل دفعة قوية خلال الأربعة اشهر الأولى من سنة 2018 ، حيث حققت نسبة تطور بلغت حوالي 17% مقارنة بنفس الفترة من سنة 2017 .

غداة الازمة العالمية، بدأت بوادر تحسن صادرات منتجات الصناعة التقليدية تتجلى منذ 2011

تطور الصادرات

منتوجات الحديد المطروق تميزت بشكل قوي خلال الأربعة أشهر الأولى من سنة 2018

خلال الأربعة أشهر الأولى من سنة 2018، تصدر الحديد المطروق قائمة المنتوجات الأكثر طلبا بالسوق الخارجية ، محققا تطورا متميزا بلغت نسبته 151%، هذا النمو الجيد هم أيضا الأغطية التي سجلت نسبة تطور بلغت 103% مقارنة بنفس الفترة من 2017. أما في المرتبة الثالثة، فتأتي المصنوعات النباتية بنسبة نمو بلغت 37%. أداء إيجابي أيضا عرفته منتوجات أخرى للصناعة التقليدية تمثلت في النحاسيات (20%)، الصياغة/الحلي (15%)، ثم الخشب (11%). أما منتوجات الزرابي و الفخار/الحجرفقد سجلت تطورا لابأس به (9%، 8% على التوالي).

على مستوى رقم معاملات التصدير، فالملابس التقليدية و الزرابي والفخار/الحجر شكلت أهم حصة ، تتمثل في 49% من رقم معاملات التصدير، هذه الحصة تتقاسمها المنتوجات الثلاث بشكل شبه متساوي.

أمريكا الشمالية تواصل استقطابها القوي لمنتوجات الصناعة التقليدية المغربية

خلال الأربعة اشهر الأولى من سنة 2018، شهدت كندا و الولايات المتحدة الأمريكية نموا قويا (78%، 40% على التوالي) ، لوارداتها من الصناعة التقليدية المغربية، علما أن حصة الولايات المتحدة الأمريكية من رقم معاملات التصدير توازي 26% لتتقدم بذلك على باقى الدول. كما برزت الدول الإسكندنافية بشكل جيد بفضل تسجيلها لنسبة تطور تضاعف 2 مرات مقارنة بنفس الفترة من 2017. معظم الدول الأوروبية حافظت على تطور إيجابي، حيث تصدرت فرنسا لائحة هذه الدول بتسجيلها لنسبة نمو بلغت 36%، تليها إسبانيا (19%) ثم إيطاليا (13%)، وبنسب أقل إنجلترا (8%) وهولندا (1%).

من جهة أخرى، حافظت اليابان على التطور الإيجابي لوارداتها من منتوجات الصناعة التقليدية بتسجيلها نسبة نمو بلغت 8%. كما عرفت صادرات الصناعة التقليدية لأستراليا و الدول العربية تطورا بلغت نسبته على التوالي 5% و 3%، علما أن مساهمة الدول العربية في رقم معاملات التصدير ظلت إيجابية بنسبة 25%.

قفزة قوية لمدينة الصويرة خلال الأربعة اشهر الأولى من سنة 2018

سجلت مدينة الصويرة نموا قويا تضاعف 2.2 مرات مقارنة بنفس الفترة من 2017. كما تمركزت فاس بالمرتبة الثانية بنسبة تطور بلغت 119% .

ايضا، عرفت صادرات الصناعة التقليدية التي تمر عبر محور مراكش تزايدا كثيفا بنسبة 48% مقارنة بنفس الفترة من 2017، تليها الدار البيضاء ( 32%).

خلال هذه الفترة كذلك، مدن أخرى سجلت أداء ايجابيا نذكر منها: القنيطرة ( 29%) و طنجة ( 27%).

وعلى صعيد حصة المدن من رقم معاملات التصدير، فالدار البيضاء ومراكش، أهم محوران مصدران لمنتوجات الصناعة التقليدية المغربية، تزايدت حصتهم ب 6 نقط لتصل إلى 82% ، مع تمركز الدار البيضاء في المرتبة الأولى.

ملحوظة : للمزيد من التفاصيل، الرجوع إلى الإصدار” نشرة الصادرات

مؤشرات الطلب

ثلاث فئات من المستهلكين:

الأسر القاطنة، المغاربة المقيمين في الخارج، السياح الأجانب

النفقات الإجمالية 26,72 مليار درهم

نفقات الأسر القاطنة ( 2015)

توزيع نفقات الأسر القاطنة حسب فروع المنتوجات
فروع المنتوجاتالمجمــــــــوع
الملابس التقليدية40,80%
الخشب16,50%
الزرابي6,70%
المعمار التقليدي6,20%
الفخار5,40%
صياغة الحلي5,20%
الأحذية4,80%
الحديد المطروق2,90%
الحجر2,50%
النحاسيات2,30%
المنتوجات الجلدية1,80%
منتوجات البرشمان والقيطان1,60%
الأغطية1,50%
باقي فروع المنتوجات1,8%
المجمــــــــوع100%

  1. باقي فروع المنتوجات : المنتوجات النباتية، منتوجات الزجاج والشمع، النقش الدمشقي، الأسلحة التقليدية.

متوسط نفقات الأسر حسب الجهات
الجهاتنسبة الإنفاق الإجماليالإنفاق السنوي المتوسط بالدرهم
الدار البيضاء- سطات23%2570
فاس – مكناس18%3325
الرباط – سلا – القنيطرة15%2596
مراكش - أسفي12%2304
طنجة – تطوان – الحسيمة7%1600
بني ملال – خنيفرة6%1932
الشرقية5%1820
سوس – ماسة4%1106
درعة – تافلالت3%1581
العيون – الساقية الحمراء3%7102
االداخلة – وادي الذهب2%13765
كلميم – وادي النون1%1980
المجمــــــــوع100%2361

سجلت خمس جهات معدل نفقات يفوق المعدل الوطني :

  • الداخلة – واد الذهب (13765 درهما)،
  • العيون – الساقية الحمراء (7102 درهما)،
  • فاس مكناس (3325 درهما)،
  • الرباط – سلا – القنيطرة (2596 درهما)،
  • الدار البیضاء – سطات (2570 درھما).

استهلاك المغاربة المقيمين بالخارج لمنتوجات الصناعة التقليدية

بلغ مجموع نفقات المغاربة المقيمون بالخارج من منتوجات الصناعة التقليدية خلال سنة 2015 ما يناهز 3,75مليار درهم. أما المعدل السنوي الفردي فبلغ 3914 درهم. وتمثل النفقات المخصصة لاقتناء منتوجات الصناعة التقليدية 17 % من المبلغ الاجمالي الذي تنفقه الجالية المغربية خلال فترة اقامتهم بالمغرب.

نفقات الجالية المغربية المقيمة بالخارج حسب فروع المنتوجات

أهم مشتريات المغاربة المقيمين بالخارج تخص فرع الصياغة/ الحلي الذي حقق حصة 33% من مجموع النفقات و تحديدا الأساور و الخواتم الذهبية. متبوعا بالملابس التقليدية بحصة 23 %و على رأسها القفطان و الجلباب. و يليهما فرع الأغطية بحصة 11 % من مجموع النفقات.

متوسط نفقات المغاربة المقيمين بالخارج حسب دول الإقامة

بتحقيقهم لمعدل نفقات سنوي يبلغ 5657 درهما، يحتل المغاربة المقيمين بألمانيا المرتبة الأولى، يليهم المغاربة المقيمين بإيطاليا (5249 درهم) ثم المغاربة المقيمين بفرنسا (3902 درهم).

استهلاك السياح الأجانب لمنتوجات الصناعة التقليدية

بلغ مجموع النفقات التي تم صرفها من طرف السياح الأجانب لاقتناء منتوجات الصناعة التقليدية في سنة 2016 ما يناهز5,87 مليار درهم. أما المعدل السنوي لنفقات السائح الأجنبي فتصل إلى 2112 درهم، وهي تشكل 10% من مجموع نفقات السياح الاجانب خلال فترة إقامتهم بالمغرب.

نفقات السياح الأجانب حسب فروع منتوجات الصناعة التقليدية

بنسبة تناهز 19% من مجموع النفقات، يتصدر فرع الصياغة و الحلي المنتوجات الأكثر اقتناء من طرف السياح الأجانب و لاسيما الأساور الفضية و القلادات و السلاسل الفضية.

متوسط نفقات السياح الأجانب حسب بلد الإقامة

بمتوسط نفقات يبلغ 3482 درهم يتصدر السياح المنحدرون من دول الشرق الأوسط باقي الجنسيات. ويأتي السياح الذين يحملون الجنسية الأمريكية في المرتبة الثانية بمتوسط نفقات يقدر ب 2593 درهم.