الصحة والسلامة

وعيا منها بأهمية الرأس المال البشري القيم الذي تزخر به مختلف حرف  القطاع، أولت الوزارة لتحسين ظروف عمل الصناع التقليديين مكانة مركزية ضمن الاستراتيجية التنموية للقطاع. فالممارسة الحرفية تتميز عن باقي الأنشطة الاقتصادية بكون الإنسان أي الصانع التقليدي يوجد في صلب عملية الإنتاج ومحورها الأساسي. وبالتالي لا يمكن تصور أية سياسة تنموية للقطاع دون الاهتمام بشكل رئيسي بظروف عمل واشتغال الصناع التقليديين.

في هذا الإطار ومن أجل تعزيز ثقافة الوقاية من المخاطر والأمراض المهنية في صفوف الصناع التقليديين، تقوم الوزارة سنويا بدعم الصناع التقليديين من خلال تمكينهم من وسائل الحماية الفردية والجماعية.

واقتناعا منها بأهمية التحسيس، والبحث، والخبرة والاستشارة في كل السياسات المتعلقة بالصحة والسلامة المهنية، تعمل الوزارة على إنجاز دراسات للإحاطة أكثر بالمخاطر والأمراض المهنية الناتجة عن ممارسة حرف الصناعة التقليدية والوقوف على سبل الوقاية منها.

النحاسيات
الفخار والخزف
الدباغة
الحدادة الفنية
المجوهرات